جمعية تاكلفت للثقافة والفن

جمعية تاكلفت للثقافة و الفن تهتم بالأساس بالعنصر البشري خصوصا في الجوانب الثقافية و التربوية و كل ما يتعلق بالتنمية البشرية

 باسم مشرفو منتدى atca.ibda3.org  : أعضاء موقعنا الكرام  جزاكم الله خيرا كل عام وكل الاعضاء وكل امة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بالف خير
أحلى التهاني و أطيب التمنيات

    حطم عوائقك !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    شاطر

    ATTAOUI EL Mustapha



    عدد المساهمات : 78
    نقاط : 292
    شكرا على مساهماتك : 8
    تاريخ التسجيل : 17/11/2009

    حطم عوائقك !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    مُساهمة  ATTAOUI EL Mustapha في الإثنين ديسمبر 28, 2009 5:57 pm

    حطم عوائقك

    يولد الإنسان على الفطرة لا يستطيع الكلام و لا يجيد التعامل مع مجتمعه , جميع ملفاته فارغة تنتظر البرمجة من الخارج, أول من يتلقى منهم والداه, ثم الإخوة فيتعلم الكلام و يتقنه و يكون بذلك قد لُقّنَ لغة برمجته, ثم يتلقى الأفكار من مجتمعه و عائلته و أصدقائه فينمو و تنمو معه شخصيته و التي طُعّمت من التجارب السابقة, فإن كان المجتمع يعبد الله فإنه سيعبد الله عز و جل, وإن كان المجتمع جديّا فسيكون بدوره جديا ,وإن علمه مجتمعه الخوف من الغول فسيخاف من .الغول على الرغم من أنها خرافة
    جل أحكامنا على النجاح و أنه ستعترضنا مجموعة من العوائق و المثبطات أو أن مشروعنا سيلاقي الفشل نابعة فقط من داخلنا و من برمجتنا السابقة, نحن من نعيق أنفسنا.
    لتقريب المعاني سأعطي مثالا حيا بسيطا قد عاشه معظمنا, إنها الأحلام.
    سأطرح عليك سؤالاً: هل نحن ملزمون بشيء ما في أحلامنا؟
    طبعا لا فعالم الأحلام لا تحكمه قوانين فيزيائية لكنه انعكاس لفكرنا و عقلنا. إليكم المثال:
    ربما قد سبق و طاردك في حلم كلب شرس, و أنت تجري أمامه و نبضات قلبك تتسارع ,ثم ينقض عليك الكلب فتستيقظ فزعا خائفا.
    ماذا حدث؟
    أولا ,رأيت الكلبَ فقال لكَ العقلُ إن الكلب خطير, و مسعور و إنه سيعضك بشدة فخف منه, فنفذت أمر العقل و خفت منه و شرعت في الركض.
    ثانيا, قال لك العقل إن سرعة الكلب أعلى من سرعتك وإنك مُدرَكٌ لا محالة فمكَّنتَ الكلب منك.
    عالم الأحلام لا تحكمه قوانين فلماذا شرعت في الركض لمل خِفتَ؟ فقد كان بإمكانك أن تطير و تحلّق بعيدا, أتعلم لماذا؟ لأنك تؤمن بعدم قدرتك على الطيران, فأنت ما تؤمن به.
    هذا مثال لعائق وضعناه أمامنا رغم عدم وجوده, إذا فمهما كان التحدي آمن بأنك ستتغلب عليه بإذن الله و بالتوكل عليه تبارك و تعالى.
    قال هنري فورد: \"إذا كنت تؤمن بأنك قادر على القيام بأمر ما, أو كنت تؤمن بعكس ذلك, فأنت في كلتا الحالتين على صواب\"
    و تذكر جيدا أنه بمجرد أن تفكر في أنك ستكتفي بالمركز الثاني فهذا هو ما سيحدث لك.
    و السلام عليكم.
    [b]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 05, 2016 7:48 pm